أسست مكتبة الإسكندرية "مركز دراسات التنمية" بهدف تعميق المشاركة في التنمية بمفهومها الشامل اقتصاديًّا واجتماعيًّا وثقافيًّا، والحكم الرشيد، وتطوير السياسات العامة، ودعم بناء النظام الديمقراطي، وطرح تصورات مستقبلية للتنمية في المجتمع المصري في مختلف المجالات في أعقاب ثورة ٢٥ يناير.

يأتي تأسيس "مركز دراسات التنمية"، الذي سوف يباشر نشاطه قريبًا بالقاهرة والإسكندرية، بعد نحو عشر سنوات على تأسيس مكتبة الإسكندرية؛ إيمانًا من المكتبة بضرورة مواكبة التطورات التي ألمت بالمجتمع والتفاعل معها، وتلبية احتياجات المجتمع على نحو أفضل.

ويمثل "مركز دراسات التنمية" تطويرًا لعمل "منتدى الحوار"، والذي لعب دورًا مهمًّا طيلة السنوات الماضية في تعميق قيم الحوار محليًّا وعربيًّا ودوليًّا، وإثارة قضايا الإصلاح العربي، والعمل التطوعي، ومكافحة الفساد، ونشر الشفافية، وتدعيم مشاركة الشباب في الشأن العام.