وداعًا للكرسي المدولب: هذا عصر الهيكل الخارجي

شارك

إذا كنت من محبي قصص "الرجل الحديدي" المصورة وسلسلة أفلامه، فأنت بلا شك  مهووس بالبدلة الآلية الطائرة التي يرتديها طوني ستاركس حينما يذهب لقتال الأشرار. أليس من المذهل اقتناء واحدة؟

قد تستفيد بعض التطبيقات من هذا. فمن الممكن أن يتحرك الأشخاص الذين يعانون من إصابات في العمود الفقري أو إصابات العضلات مثل الأصحاء، وذلك بفضل أجهزة الهياكل الخارجية – وهي بمثابة روبوتات يمكن ارتداؤها – والتي تمكنهم من القيام بالأشياء التي تمنعهم عضلاتهم وأعصابهم من القيام بها.

وقد طرحت شركة إيكسو لهندسة الإلكترونيات الحيوية أول هيكل آلي خارجي تجاري، وهي شركة صغيرة بدأت تخطو في عالم الأعمال مؤخرًا. في بداية عام 2012، بدأت الشركة في بيع بدلتها الخارجية لعيادات إعادة التأهيل بالولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، لإتاحة الفرصة للمرضى الذين يعانون من إصابات بعمودهم الفقري للتدريب على استخدامها تحت إشراف الطبيب. في المستقبل، تنوي الشركة طرح نموذج للعلاج الطبيعي بالمنزل.

عند ارتداء هذه البدلة، يربط الشخص نفسه بإنسان آلي متطور. فهي تدعم وزنها الذي يبلغ حوالي 20 كجم من خلال أرجل الهيكل ومساند القدمين التي تهتم بالحسابات المطلوبة قبل كل خطوة. ووظيفة المستخدم هو الحفاظ على اتزان الجزء العلوي من جسمه، وتحويل الحمل بما أنه يستخدم عصاة للمشي على الجانب الأيمن؛ وسيقوم المعالج باستخدام أداة للتحكم من بعد لتحفيز الرجل اليسرى لأخذ خطوة للأمام. وفي نموذج أكثر تطورًا، تحتوي عصاة المشي على مجسات للحركة تتواصل مع الأرجل، وتسمح للمستخدم بسيطرة كاملة.

"لقد استوحينا فكرة الهيكل الخارجي، وأضفنا أعصابًا في شكل مجسات ومحركات تمثل عضلاتك وحواسب آلية تمثل مخك"، هكذا يقول إيثور بندر؛ الرئيس التنفيذي لشركة إيكسو لهندسة الإلكترونيات الحيوية.

وقد ظن المهندسون بالشركة للوهلة الأولى أن هذا الهيكل سيحتاج حوالي 5 كيلو وات من الطاقة لتشغيله، مما يعني احتواءه على بطاريات ومحركات ثقيلة. وكان الشيء المذهل في هذا الابتكار هو إعادة توزيع الأثقال التي خفضت من متطلبات الطاقة ثلاث مرات أقل.

توجد بعض الشركات حول العالم التي تنتج الهيكل الخارجي للمعاقين. وقد تعاقدت أكبر 10 عيادات لإعادة التأهيل بأمريكا على الدفعة الأولى من الوحدات الإنتاجية.

وسيذهب أحد الأجهزة الأولى لمستشفى مونت سيناي بمدينة نيويورك؛ حيث يقوم كريستيان راجنارسون، رئيس قسم طب إعادة التأهيل، بعلاج مرضى العمود الفقري منذ 40 عامًا، ولم تتغير اهتمامات مرضاه. فيقول راجنارسون: "أول ما يسأل عنه المريض هو إذا كان سيتمكن من المشي مجددًا أم لا".

ويعتقد راجنارسون أن الهيكل الخارجي سيلقى نجاحًا رغم فشل بعض الأجهزة الأخرى، ويرجع ذلك إلى أن الجهاز الآلي يقوم بمعظم الأعمال للمريض. فيقول "أنا متفائل أن هذا الجهاز سيلقى نجاحًا" ويستكمل "أعتقد أن مرضاي سيستطيعون الوقوف مجددًا وسيخطون عدة خطوات".

المراجع

spectrum.ieee.org
science.howstuffworks.com

 

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2022 | مكتبة الإسكندرية