هل أنت مستعد للتعامل مع الحالات الطارئة؟

شارك

إن العامل الأهم في الاستعداد لأية حالات صحية طارئة هو أن تتخذ الاحتياطات الواقية منها كافة. فيوصى دائمًا بأن نضع السلامة في المقام الأول؛ من خلال إعمال الحذر والحس الفطري، واتباع تعليمات السلامة متى وُجدت. احرص على سلامتك عن طريق اتباع نظام غذائي معتدل، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والخضوع لفحص طبي سنوي. ناقش الأمر مع طبيبك حول ما إذا كان أفراد أسرتك عرضة للإصابة بأية حالات مرضية مهددة للحياة ترتبط بالجينات أو بأسلوب الحياة، ثم اتبع تعليماته بخصوص الحدِّ من عوامل الخطر.

التدريب على الإسعافات الأولية أمر ضروري لمساعدتك لتكون مستعدًّا دائمًا لأية طارئة صحية في أي وقت. وتركز أغلب تدريبات الإسعافات الأولية على أربعة أنواع من الحالات الطارئة: الاختناق، والتسمم، وأمراض القلب، وحوادث الطرق.

الاختناق إحدى أكثر الحالات الطارئة شيوعًا. فإن كنت في مطعم وبدأ شخص على طاولتك في الشعور بالاختناق، فما الذي ينبغي عليك فعله؟ اقترب من الشخص من الخلف، وضع ذراعيك حول خصره. اجعل راحة يدك في وضع القبضة مفلتًا إبهامك منها وموجهه إلى الداخل. ضع قبضتك في منتصف بطنه بين السرة وعظام الصدر، وضع يدك الأخرى فوق قبضتك. قم  بالضغط إلى الداخل والأعلى، واستمر في ذلك حتى يكح الشخص لافظًا الجسم الذي يسبب له الاختناق.

إن كنت تجالس طفلاً ذا أربع سنوات، واكتشفت أنه ابتلع أكثر من نصف دواء أحد والديه أو منتج أظافر والدته، فاعلم أنه من شأن استجابتك السريعة للموقف أن تنقذ حياته. إن كان الطفل غائبًا عن الوعي، أو توقف عن التنفس، أو توقف النبض، فاطلب الإسعاف، وابدأ فورًا بإنعاش القلب والرئتين، حتى تصل.

إن كنت حاضرًا لواقعة حادث طريق، فأنت تحتاج إلى خطة للتحرك. قم أولاً بطلب الإسعاف، ثم تفقد الموجودين محاولاً العثور على شخص ذي خلفية طبية يمكنه المساعدة. بعد ذلك، ألق نظرة سريعة على المصابين؛ لتعرف من يحتاج للمساعدة أكثر. تفقد المصابين جميعهم بسرعة، واعرف مدى استجابتهم لك. وإن كانت إصاباتهم مهددة للحياة، فتفقدْ تنفس المصابين، وتأكد أنه لا يوجد انسداد في أنبوب التنفس من الفم حتى الرئتين. إن كان المصاب يستطيع التحدث أو التنفس فهو ليس بمسدود، والعكس صحيح. تأكد أن قلب المصاب يدق؛ عن طريق تفقد النبض في باطن رسغه أو جانب رقبته. تفقد وجود أي نزيف ظاهري، وأوقفه إن وجد؛ عن طريق الضغط عليه ورفع المنطقة التي تنزف لتصبح أعلى من مستوى القلب. إن لم يكن الشخص يتنفس، أو لم يكن قلبه يدق، فعليك إنعاش القلب والرئتين فورًا، حتى تصل الإسعاف.

مرة أخرى، أذكركم بأن التدريب على عمل الإسعافات الأولية ضروري؛ لتكون مستعدًّا لكلِّ أنواع الطوارئ. وتذكر أن عليك اتخاذ ذلك الاستعداد على محمل الجدِّ؛ حيث من الممكن أن تنقذ حياة شخص عزيز عليك.

المراجع

www.pharmasave.com
www.emergencycareforyou.org

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2022 | مكتبة الإسكندرية