التكنولوجيا وراء تطبيق مساعد جوجل

شارك

 يصف أندرو نج، المؤسس المشارك لمنصة التعلم عبر الإنترنت «كورسيرا»، الذكاء الاصطناعي بأنه «الكهرباء الجديدة». فالذكاء الاصطناعي قد غير طريقة حياتنا مثلما غير اختراع الكهرباء حياة الإنسان يومًا ما. في الماضي، على سبيل المثال، رجال الأعمال هم فقط من كانوا يستطيعون الحصول على مساعدين شخصيين؛ ولكن الآن، وبفضل التطور في مجال الذكاء الاصطناعي، يمكن للجميع الحصول على مساعد.

هل يمكن أن تخمن من ساعدني في البحث في هذا الموضوع؟ إنه مساعد جوجل. ببساطة سألته: «أخبرني عن التكنولوجيا وراء تطبيق مساعد جوجل» ولم يخيب أملي. قبل أن أكمل حديثي، دعوني أعرفكم على مساعد جوجل؛ فهو مساعد افتراضي طور باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، ويُستخدم في الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد (هواتف الأندرويد). إذا كنت لا تعرف كيف يعمل مساعد جوجل، قد تعتقد أن من يجيب على أسئلتك هو إنسان حقيقي، ولكن هذا غير صحيح. فهي تقنية مخصصة للإجابة على أسئلتك وكذلك مساعدتك حتى في أبسط الأمور، مثل ضبط المنبه أو تنظيم المواعيد. إذا لم تجربه بعد، أنصحك أن تفعل على الفور؛ فإنه أمر ممتع أن تختبر هذه التكنولوجيا الجديدة الرائعة.

إذًا، كيف تعمل هذه التقنية بالضبط؟ يعتمد مساعد جوجل على الذكاء الاصطناعي؛ فهو مبرمج على فهم ما يقوله المستخدم من خلال أدوات مثل تقنية معالجة اللغة الطبيعية والتعلم الآلي. وتُعد تقنية معالجة اللغات الطبيعية من مجالات الذكاء الاصطناعي المسئول عن برمجة أجهزة الكمبيوتر والآلات لفهم لغة الإنسان وترجمتها (مثل تطبيق ترجمة جوجل). فهي تستفيد من عديد من المجالات الأخرى؛ مثل اللغويات، واللغويات الحاسوبية، والتعلم الآلي. وتُعد اللغويات من المجالات التي تدرس كيفية عمل اللغة، بينما تجمع اللغويات الحاسوبية بين علوم الكمبيوتر واللغويات.

يعالج مساعد جوجل كلماتك على الفور ويفهم بالضبط ما تقوله؛ ثم يستجيب عن طريق بناء جمل واضحة مثلما يفعل الإنسان، بناءً على ما تعلمه التطبيق. إن الجمل التي ينطقها مساعد جوجل ليست إجابات محفوظة؛ فمساعد جوجل مغذى بقواعد للغة التي تساعده على بناء الجمل.

ويعالج مساعد جوجل المدخلات لنحصل على نتيجة، ألا وهي نتيجة البحث أو إجابة سؤالك؛ تمامًا مثلما يفعل الإنسان. مع ذلك، فعلى عكس البشر، هو مدعوم بمحرك بحث جوجل. فبإمكانك أن تسأل المساعد: «من فاز بجائزة الأوسكار هذا العام؟» وسوف يبحث عن النتائج ليصل إلى الإجابة الصحيحة.

يستفيد مساعد جوجل أيضًا من تقنية التعلم الآلي التي تركز على الأنظمة التي تعلم الأجهزة أن تستفيد من التجارب التي تمر بها وتتخذ القرارات وفقًا لذلك، وذلك بدلًا من برمجتها في كل مهمة. بعبارة أخرى، يوفر التعلم الآلي القواعد للأجهزة ويتركها لتتعلم من التجربة وارتكاب الأخطاء بدون إعطاء تعليمات واضحة من خلال رموز البرمجة الخاصة بها.

إن الذكاء الاصطناعي مجال رائع لا يمكن تغطيته بالكامل في مقال واحد؛ ما قدمناه هنا ما هو إلا نبذة بسيطة عن الذكاء الاصطناعي والتخصصات ذات الصلة. أنصحك بالبحث عن جميع المصطلحات المستخدمة في هذا المقال؛ ربما تصبح يومًا ما مهندسًا في الذكاء الاصطناعي يقدم تقنيات أفضل لمستقبل أفضل.

المراجع

expertsystem.com
knowledge.wharton.upenn.edu
quora.com
sas.com
techopedia.com
techrepublic.com

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية