التمور وقيمتها الغذائية والصحية

شارك

في شهر رمضان المبارك يكثر استهلاك التمور لما تحتويه من سكريات توفر للصائم – عند الإفطار – طاقة عالية سهلة وسريعة الامتصاص والتمثيل. فما هي أشهر أصناف التمور؟ وما هي فوائدها؟ وهل تسبب أضرارًا للبعض؟

تُعد شجرة النخيل من الأشجار المعمرة التي يكثر زراعتها في مصر، والجزيرة العربية، والعراق، وإيران. فتحتل مصر المركز الأول عالميًّا في إنتاج التمر؛ حيث بلغ إنتاجها في عام 2020 مليون وسبعمائة ألف طن، منها ما يستهلك محليًّا ومنها ما يصدر. ومن أشهر أنواع التمور المصرية الزغلول، والأمهات، والسيوي، والحياني. وهناك أيضًا أنواع دخيلة استوردت من الدول العربية وزرعت في مصر فلاقت قبولًا؛ مثل: البرحي، ودجلة نور، والمجدول.

يمر التمر بثلاث مراحل: مرحلة البسر أو البلح، ومرحلة الرطب، ومرحلة التمر؛ وخلال هذه المراحل الثلاث يكون التمر قابلًا للأكل. ينضج التمر ويصبح بسرًا في الصيف، وفي هذه المرحلة ترتفع نسبة الألياف بالتمر. في مرحلة الرطب، يصبح التمر غنيًّا بالرطوبة وبه كمية جيدة من السكريات. وفي مرحلة التمر أو تمام نضج الثمرة، فتقل الرطوبة وتزداد نسبة السكريات؛ لذا، فإن البلح والرطب أفضل لمريض السكر من التمر الناضج. في هذه المرحلة، تُكبس التمور وتُكدس للتخزين.

فوائد التمر

يحتوى التمر على عناصر الحديد، والنحاس، والمغنسيوم، والمنجنيز، والبوتاسيوم، والكالسيوم، التي تساعد في تنظيم ضغط الدم. أيضًا، يحتوي على الفيتامينات ونسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة بالجسم؛ لذا، فهو يقي من السرطان. يحتوي التمر أيضًا على نسبة عالية من الألياف المهمة لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي ومنع الإمساك؛ كما تساعد الألياف على الشعور بالشبع بشكل أسرع لمن يحاولون إنقاص الوزن. مع ذلك، فإن تناول كمية كبيرة من الألياف يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية مرغوب عنها. وبسبب احتوائه على الحديد، فإنه يساعد على علاج فقر الدم والأنيميا، كما أنه يُستخدم لعلاج الالتهابات، ويقوى العظام، ويمد الجسم بالطاقة.

أضرار التمر

بسبب محتوى التمور العالي من السكريات، فإن تناولها بشكل مفرط يسبب زيادة الوزن، كما قد يضر مرضى السكر. ولكن يمكن لمرضى السكر تناول عددًا قليل من التمرات يوميًّا – ثلاث تمرات مثلًا؛ والمتابعة مع الطبيب للتأكد أن هذا آمن. فيجب توخي الحذر لأن في حالة بعض التمور كبيرة الحجم مثل المجدول، قد تعادل التمرة الواحدة ثلاث تمرات من الأنواع الأخرى. كذلك، بعض الأنواع مثل تمر السكرى غنية بسكر السكروز الأكثر ضررًا لمرضى السكر.

أيضًا، يجب على مرضى الكلى الحذر عند تناول التمور لاحتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم، لذلك عليهم أيضًا مراجعة الطبيب. وقد يسبب تناول التمور الحساسية لبعض الأشخاص؛ حيث لا يستطيعون هضم سكر الفركتوز الموجود فيها، فيما يعرف بعدم تحمل الفركتوز، الذي يسبب الإسهال والغازات وآلام البطن.

يحتوي التمر على سكريات بنسبة 75٪؛ حيث يعطي كل 100 جرام من التمر نحو 281 سعرًا حراريًّا. وتحتوى التمور على ثلاثة أنواع من السكريات: الجلوكوز والفركتوز والسكروز. لا تختلف نسبة الجلوكوز والفركتوز كثيرًا بين أنواع التمور؛ فيكمن الاختلاف في نسبة السكروز. فبعض التمور لا تحتوي على السكروز أو تحتوي على نسبة قليلة منها، في حين تحتوي أنواع أخرى عليه بنسبة كبيرة، مثل التمر السكري، وهو أحد الأصناف الموجودة بالمملكة العربية السعودية. يعطي الفركتوز مذاق حلاوة ضعف ما يقدمه الجلوكوز، ويُعد كلًّا من الجلوكوز والفركتوز من السكريات الأحادية، بخلاف السكروز؛ فهو من السكريات الثنائية التي قد تسبب ضررًا أكبر لمريض السكر عند تناولها بإفراط مقارنة بالجلوكوز والفركتوز. لذا، فإن أصناف التمور الخالية من السكروز أكثر أمانًا لمريض السكر.

نظرًا لقيمة التمور الغذائية والصحية فإنها تعتبر غذاءً مثاليًّا، سواءً فى رمضان أو خارج رمضان، أما من تسبب لهم التمور بعض المشكلات فيمكنهم مراجعة الطبيب المختص لتحديد الكمية المناسبة التي يمكنهم تناولها.

*ملحوظة: المقصود فى أول الفيديو بعدد أصناف التمور المصرية 15 ربما الأصناف المشهورة ولكن وفقًا لأطلس منظمة الفاو الأصناف المصرية أكثر من ذلك بكثير.

المراجع

livestrong.com
verywellfit.com

أطلس منظمة الفاو للتمور المصرية

من نحن

«كوكب العلم» مجلة علمية ترفيهية باللغتين العربية والإنجليزية يصدرها مركز القبة السماوية العلمي بمكتبة الإسكندرية وتحررها وحدة الإصدارات بقطاع التواصل الثقافي ...
مواصلة القراءة

اتصل بنا

ص.ب. 138، الشاطبي 21526، الإسكندرية، جمهورية مصر العربية
تليفون: 4839999 (203)+
داخلي: 1737–1781
البريد الإلكتروني: COPU.editors@bibalex.org

شاركنا

© 2021 | مكتبة الإسكندرية